الرئيسيةالرئيسية  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر
 

 روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
alzagri
ღ عضو نابض ღ
ღ عضو نابض ღ
alzagri

الجنس : ذكر

التسجيل : 16/08/2010

المشآركآت : 104


روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 Empty
مُساهمةموضوع: روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم    روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 Emptyالسبت 25 ديسمبر 2010 - 12:51

اعلم ان الاغلبيه يفضلون القصص القصيره
لكن هذه الروايه مختلفه جدا
ولم ارفعها الا بعد ان وزعتها على زميلاتي وودت منهن اطراء ومديح كبير عليها
حتى ان احداهن قالت لي كرهت الروايات بعدها

ساضع لكم نبذه مختصره منها:



الفصل الأول


بين العليا والنسيم

طريق العودة من الأقسام الأدبية لجامعة الملك سعود في عليشه إلى حي النسيم طويل مزدحم يستغرق أكثر من ساعة يمتد من غرب الرياض إلى شرقها .
آه يا الرياض
لاح لي وجهك المترهل
الموشوم بخطوط من طول وعرض
طرق تقسمك أحياء
وين تسكن فيه ؟
في الرياض
إجابة خاطئة
وين في الرياض ؟
تشفير يقرئه أهلها فقط
هذا المشوار اليومي عذاب زميلاتي هو خلوتي الجميلة وزادي من السعادة. ركوب اللكزس الجديدة بمقاعدها الجلدية المتشربة روائح خليطه من دهن العود والعطور الباريسية والجلوس متخفية خلف زجاج نوافذها المعتمة مستمتعة بالاستيريو الحديث بسماعاته الضخمة يصدح بما اشتهي هو جنتي الموعدة يزيد من نعيمها السائق رشيد الأسود البشرة بلباسه السعودي وأناقته المفرطة حاملا رسالة صارخة للجميع :
أنتبه سيارة شيوخ !
هل تعرف هذه العيون المشدوهة عند الإشارات المرورية علاقة الظل الأسود القابع بالجهة اليسرى خلف السائق بهذه المشيخة ؟
علاقة يغنيها عبد الحليم الآن
مصيرك أن تبقى مسجونا بين الماء وبين النار
لو تعلم يا نزار لأكملت
قدرك أن تتأرجح يا ولدي بين العليا و النسيم
هنا ضحكت لتسمعني ميساء بنت عمي الظل الآخر المسترخي بالجهة اليمنى من السيارة :
تكفين حبوو ايش اللي ضحكي !
رديت متوارية خلف ما تحب أن تسمع :
تذكرت فولار هيرمس الي لابسه خلود ايش هذا هي ما عندها في بيتهم مرايا بلاش بيتهم طيب ما تشوف بعيونها حلاوة الفولارات عليك ! تعرفي كان نفسي أقولها العبي بعيد يا ماما .. الرزة ها هنا !
تضحك ميساء وتخدرها هذه الأكاذيب التي أغذيها بها بلهجة بيتهم
لهجة هجين من حجازية ونجدية مطعمة بألفاظ انجليزية كلام الكلاس التي أغلف بها تفاهات تسعدها وأحدث نفسي :
وينك يا يمه .. يا صيته الصاقود تسمعين بنتك تلغوى .. تعوج لسانها
كما تكرهين !
فأنت لا تريدين أن أحضر من بيت عمي الوزير إلا ما يجودون به من الأرزاق أما ما يعلق بروحي اتركه عند باب دارنا كعباية الكتف المطرزة الغالية التي البسها الآن لزوم الشغل كما تسميها أختي منيرة وهي تتوعدني بعذاب النار :
عمر بيت عمي ما عطوك هدمة سنعه تلبسينها أش معنى العباية
وعباية حرام
وإلا لزوم الشغل لا تفشلينهم !
واستفزها ساخرة :
هيه .. يا جزاك الله خيرا
عبايه حرام
و شلون حجاب وحرام وتبحث عيني في وجهه أمي عن انفعال أي تعبير ضد القادم من بيت الوزير ولكنه كالعادة يملك حصانة حكوميه لتتمتم :
منيرة الله يهديك يبون البني مثل بعض
يا بنيتي احرصي عليها ترى ما لنا حيلها إن صار لها شي ء
بس افصيخها عند الباب لاتخرب !
يا صيته متى تعرفين عمر البني ما صاروا مثل بعض !
تودعني ميساء بعد دخول السيارة بوابة القصر:
باي
بليز لا تنسي البحث بكرا
أش رأيك تنزلي شويه
يتجه نظري إلى السيارات المصطفة بعيدا بينها سيارة أيمن البي ام دبليو الزرقاء مما يفقد العرض إغرائه ويرجح كفة جريشة بيتنا أمام مشاركة أيمن البغيض مائدة من أصناف عم عزيز اللذيذة أرد بسرعة :
معليش حياتي وقت ثاني !
تقف السيارة في مدخل خاص أمام مصعد داخلي تحيط به شلالات مياه منسابة على زجاج معشق ويسرع رشيد بفتح الباب لتحمل الشغالة حقيبتها وتمسك مربيتها بيدها لتساعدها على النزول فرجل ميساء معابة!
ما بها
لا أدري
اعرف انه الرباط المقدس الذي جعلني ادخل بيت الوزير منذ أن كنت طفلة في الرابعة
وهذا يكفيني !
مرافقة ميساء منذ الطفولة كان بطاقة الدخول لعالمهم المختلف المثير بهذا أشار عليهم كبير العائلة عمي عبد الرحمن الذي كفلنا بعد وفاة أبي في بيته سكن الإمام في احد مساجد السويدي كل ما راني يذكرني برأيه السديد بصوت يحمل إيقاع خطابي مضحك :
احمدي الله يا بنت اخوي ترى أنا اللي قلت لأخوي عثمان
خلوا ميثى بنت عبد الله تخاوي ميساء
وضفوك مع بنيتهم
اكسبوا فيك اجر
أو أثم
لا احد يحاسب الأئمة في بلادي !
أيها البغيض
ميثى بنت عبدالله إذا رضيت
ميثى بنت البدوية إن غضبت
ميثى اسم شعبي أمهل القدر أبي عمرا ليزيد من نصيبي من الإرث الوحيد الذي تركه لي أنا وأخوتي الاختيارات السيئة ليموت بعد ولادتي بشهرين وأعيش عمري أداء واجب !
أما ميساء فنجت من اسم الجدة بحيلة من عمي ترفع عنه الحرج والعتب من أمه بأن الكاتب المصري لشهادة الميلاد كتبه بلهجتهم وكان اسمها عصري راقي مثل كل ما حولها .
الأسماء هل هي حقا مفاتيح القدر !
تتعطل ورقة تسجيل الحضور بالمحاضرات كثيرا عند توقيعي
يتلاعب خيالي بها فأنتقم من ميساء الصق بها اسم أبي واسرق اسم أبيها للحظات أصبح فيها بنت عثمان القادر وأعيش حلم يقظة توقظني منه فطومة ساخرة :
ترى صاحب المعالي عمتس يا الأخت مهوب أنتي !
أهوه و راي ناس لازم أحضرهم
تواقيع مهب توقيع واحد
وكل واحد بقلم وبسرعة مهب مثلتس يا الميتة !
أحب فطومة زميلتي بمرحها قالت لي مرة :
العبودية جديدة عليتس .. على وراثتس
حنا وان حررنا فيصل سكنتنا العبودية حالتس صعبة
يا بعدي عبده بيضاء
لازم أمد لتس سلك
عشان تكيفين مع بنت عمتس وتعرفين انتس دايم عين وهي حاجب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
T O R R E S
إدارة المُنتدى
T O R R E S

الجنس : ذكر

علم دولـتك : روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 Bahrai11

الـمزآج : روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 Mzkeam10

التسجيل : 31/07/2010

المشآركآت : 1484


روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 Empty
مُساهمةموضوع: رد: روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم    روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 Emptyالجمعة 31 ديسمبر 2010 - 5:44

مشكورررررررر

ويعطيك العافية

وفي انتظار المزيد من ابداعاتك

المستمرة والتي

لالالالالا حدود لها

روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم 	 965563
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
روآية ( بعت الجسد ) لفكتوريآ الحكيم
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
 :: •• آلمنتديآت آلأدبيـﮧ ] « :: ♣ يُحگى آنَ ’-
انتقل الى: